المعالجة الكبيرة ام امين 00212663211506

المعالجة الكبيرة ام امين المغربية للروحانيات 00212662211506


    القرآن الكريم وجهاد النفس

    شاطر

    القرآن الكريم وجهاد النفس

    مُساهمة  الشيخة الكبيرة ام امين في الأربعاء أغسطس 16, 2017 5:47 pm

    القرآن الكريم وجهاد النفس


    والقرآن الكريم يحدّثنا عن النفس في سورة الشمس : ( فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا )(1) .


    إنّ الله يقول للإنسان : إنّي ألهمتك وعرّفتك بأنّ هذا العمل قبيح أو حسن من خلال إرسال الحجّة الظاهرة : الأنبياء والرسل , والأئمّة والعلماء ؛ فإنّهم عرّفونا وبيّنوا لنا الاُمور الّتي تقرّب من الله وتدخلنا الجنّة , ونكون مع الأولياء والصالحين , والأمور الّتي تبعدنا عن الله وتدخلنا النار فنكون من المغضوب عليهم والضالين .


    وبعد المعرفة يجب أن يجاهد نفسه للحالتين ؛ للبقاء على حالة الطاعة والتقوى ، وللخروج من الفجور والفساد ، فلا يوجد الأعذار كما جاء في قوله تعالى : ( بَلِ الإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ )(1) ، فإذا جاهد نفسه فإنّه قد أفلح بذلك وعمل صالحاً وفاز برتبة الصالحين ودخل جنات النعيم ، وإذا ترك نفسه فقد خاب ونال العذاب الأليم وحُشر مع الكفار والظالمين .




    (1) سورة الشمس / 8 ـ 9 .
    (1) سورة القيامة / 14 ـ 15 .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 7:07 pm